ثلاث حقائق مدهشة عن دودة الأسكاريس (الصفر الخرطيني)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دائماً مانسمع عن دودة الأسكاريس ولكنا في هذا المقالة سنعرض ثلاث حقائق عن هذه الدودة فسبحان الله

قبل البدء بالحديث عن هذه الحقائق سنتعرف كيف يمكن للإنسان أن يصاب بهذه الدودة ؟؟
يبتلع الإنسان بيوض هذه الديدان الموجودة في الخضار والفواكه المسقية بمياه الصرف الصحي والمسمدة بالأسمدة البشرية فتفقس هذه البيوض في أمعاء الإنسان وهنا تبدأ رحلة هذه الدودة ..
line
الحقيقة الأولى :

بمجرد أن تفقس البيضة ضمن أمعاء الإنسان تخترق اليرقة هذه الأمعاء وتذهب إلى الدم حيث تجول في الدوران الدموي ومن هنا سبب حدوث أعراض ناتجة عن وجود هذه اليرقة في الدم حيث تحدث نوبات من الحرارة والبرودة في الجسم وغيرها من الأعراض.

line

الحقيقة الثانية :
تذهب هذه اليرقات ضمن الدم وتستقر في الرئتين لمدة أسبوعين حيث تنضج في الرئتين وبما أن هذه اليرقات تعتبر كجسم غريب يدخل الرئتين فيقوم الجسم بالدفاع ضدها في الرئتين .. فتحدث معركة ضمن الرئتين بين دفاعات الجسم وهذه اليراقات فتتظاهر هذه المعركة سريرياً بضيق في التنفس مع سعال وأحياناً نفث دموي (متلازمة لوفلرLöffler’s syndrome ) .. وقت تكون هذه الأعراض خفيفة جداً فتمر مرور الكرام ..

line

الحقيقة الثالثة :

بعد نضج هذه اليرقات تخرج من الرئتين فالقصبات حتى تصل إلى لسان المزمار … وهنا تدخل المري ثم المعدة فالأمعاء لتستقر هناك (عملية ابتلاع لهذه اليراقات) ومن الممكن أن تستمر بالخروج من لسان المزمار لتصل إلى الفم أو الأنف فتخرج منه ..

line

أتمنى أن تكون المقالة قد نالت إعجابكم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*