بين آيفون 6 بلس وجالاكسي نوت 4

مقارنة-بين-آيفون-6-بلس-وجالاكسي-نوت-4

أعلنت شركة أبل الأمريكية، الأسبوع الماضي، عن الهاتفين الذكيين آيفون 6 وآيفون 6 بلس، في إطار سعيها إلى المنافسة في أسواق الهواتف الذكية المزودة بشاشات كبيرة، لكن كعادتها سامسونج استعدت للمنافسة بهاتفها الذكي جالاكسي نوت 4، الذي كشفت النقاب عنه قبل أيام من إعلان الأولى عن هاتفيها الجديدين، لذا يقدم “تكنولوجيا نيوز” مقارنة بين آيفون 6 بلس ونوت 4؛ لتكتشف معنا أيهما أفضل.

الشاشة والأبعاد

يضم جالاكسي نوت 4 شاشة قياسها 5.7 بوصة بدقة وضوح  1440x 2560 بكسل (QHD)، فيما يحمل آيفون 6 بلس شاشة ريتينا HD قياسها 5.5 بوصة بدقة وضوح 1920×1080 بكسل (Full HD).

تبلغ أبعاد هاتف سامسونج 153.5x 78.6 x 8.5 ملم، ويزن 176 جراما، في حين تبلغ أبعاد آيفون 6 بلس 158.1×77.8x 7.1 ملم، ووزنه 172 جرام.

المعالج وذاكرة الوصول العشوائي

تقدم الشركة الكورية خيارين للمعالج في هاتفها، وفقا للسوق الذي ستطرحه فيه، أما سنابدراجون 805 رباعي النواة بتردد 2.5 جيجاهرتز، أو 5433 Exynos ثماني النواة، وكلاهما يتميز بكفاءة وسرعة الأداء، ويضم نوت 4 ذاكرة وصول عشوائي سعتها 3 جيجابايت.

يحمل آيفون 6 بلس معالج A8  64 بت، والذي قالت عنه أبل إنه يقدم أداء أسرع في معالجة البيانات بنسبة 20 في المئة عن A7 المزود به آيفون، كما إنه يتفوق عليه أيضا بواقع 50 في المئة في كفاءة معالجة الرسوميات، وزودت أبل الهاتف بذاكرة وصول عشوائي سعتها 2 جيجابايت.

سعة التخزين

يأتي جالاكسي نوت 4 بذاكرة تخزين داخلية سعتها 32 جيجابايت، مع ‘مكانية إضافة بطاقات ذاكرة خارجية MicroSD حتى 128 جيجابايت، فيما تقدم أبل هاتفها بثلاث خيارات لذاكرة التخزين الداخلية أما 16 أو 64 أو 128 جيجابايت، ولا يحمل الهاتف منفذ لبطاقات الذاكرة الخارجية.

الكاميرا

يحمل آيفون 6 بلس كاميرا خلفية دقتها 8 ميجابكسل مزودة بفلاش ضوئي مزدوج LED، مع تقنية التثبيت البصري التي تسمح بالتقاط صور مميزة للأشياء المتحركة، بالإضافة إلى كاميرا أمامية دقتها 1.2 ميجابكسل، في حين يضم هاتف سامسونج كاميرا خلفية دقتها 16 ميجابكسل مزودة بفلاش ضوئي مزدوجLED ، وأخرى أمامية دقتها 3.7 ميجابكسل مزودة بعدسة زاويتها 120 درجة، والتي تساعد في التقاط صور ذاتية (سيلفي) مميزة.

البطارية

يأتي نوت 4 مزودا ببطارية قدرتها 3220 ميلي أمبير/ساعة، تدعم الشحن السريع، حيث يمكن شحن 50 في المئة من طاقتها خلال نصف ساعة فقط، وقالت سامسونج إنها تسمح بتصفح الإنترنت عبر الشبكات اللاسلكية اللاسلكي (WiFi) ومشاهدة الفيديوهات لمدة تصل إلى 13 ساعة متواصلة.

وزودت أبل هاتفها ببطارية تتيح إجراء المكالمات الهاتفية عبر شبكات الجيل الثالث 3G لمدة 24 متواصلة، وتصفح الإنترنت لفترة تصل إلى 12 ساعة عبر الإنترنت اللاسلكي (WiFi) أو الشبكات الخلوية، كما تسمح بسماع الموسيقى لمدة 80 ساعة متواصلة.

نظام التشغيل

يعمل هاتف شركة أبل بنظام التشغيل iOS 8، فيما يعمل جالاكسي نوت 4 بنظام أندرويد 4.4.4 (كيت كات).

مزايا إضافية

1- تقدم أبل، لأول مرة، في هاتفها تقنية الاتصال قريب المدى NFC التي تسمح بنقل البيانات بين الأجهزة بسرعة كبيرة لا تتجاوز 474 كيلوبايت في الثانية، وتتيح استخدام الهاتف بدلا من بطاقات الائتمان والسحب الآلي في عدة متاجر في الولايات المتحدة الأمريكية، ويدعم جالاكسي نوت 4 التقنية نفسها لكنه لا يقدم مزاياها المتعلقة بالدفع الإلكتروني.

2-زودت سامسونج هاتفها بمستشعر لقياس معدل نبضات القلب، كما حسنت من دقة القلم الرقمي S Pen الملحق بالهاتف، ليصبح أكثر تجاوبا مع الشاشة من القلم الملحق بـ جالاكسي نوت 3 الذي أطلقته العام الماضي، فيما لا يحمل آيفون 6 بلس هاتين الميزتين.

3-يحمل كلا الهاتفين ماسحا لبصمات الأصابع.

الألوان

تعتزم الشركة الكورية توفير نوت 4 بأربعة ألوان، هي الأبيض والأسود والوردي والذهبي، فيما ستطلق أبل هاتفها بثلاثة ألوان هي، الرمادي والفضي والذهبي.

السعر

وفرت أبل نسخة آيفون 6 بلس المزودة بذاكرة سعتها 16 جيجابايت بسعر 749 دولارا، كما أتاحت إصداره المزود بذاكرة 64 جيجابايت مقابل 849 دولارا، أما النسخة التي تحمل ذاكرة سعتها 128 جيجابايت وفرتها بسعر 949 دولارا، في حين لم تكشف سامسونج بعد عن سعر هاتفها، لكن التكهنات تشير إلى إنه سيتراوح بين 650 و800 دولار.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *