18097963151442707782

أهدت شركة مايكروسوفت الطالب الأمريكي المسلم أحمد محمد، “مخترع الساعة” التي اعتبرتها الشرطة الأمريكية قنبلة، مجموعة من أجهزتها الذكية، تعويضاً عن “الأوقات العصيبة التي عاشها خلال اعتقاله والتحقيق معه”.قرر المدير التنفيذي للشركة الأمريكية ساتيا ناديلا مكافأة الطالب أحمد من الأصول السودانية بمنحه الجهاز اللوحي “سيرفس برو 3” الذي يتحول إلى لاب توب وسوار مايكروسوفت الرياضي للياقة البدنية وبعض من منتجاتها الأخرى، ليرسم البسمة على شفاهه وإدخال الفرحة على قلبه، بحسب موقع “فون آرينا” التقني.

وكان الطالب أحمد القاطن في مدينة إيرفينغ بولاية تكساس والذي يدرس في مدرسة ماك آرثر الثانوية، ابتكر ساعة رقمية وأراد أن يعرضها على مدرسه في المدرسة، فظنت إحدى المعلمات أنها قنبلة، وسرعان ما اتصلت بالشرطة التي جاءت على الفور إلى المدرسة واقتادت الطالب مقيد اليدين  للتحقيق معه، مانعة والديه من رؤيته.

وقد أثار احتجاز أحمد ضجة بالصحف الأمريكية وشبكات التواصل الاجتماعي، حيث تفاعل العديد من المستخدمين في جميع أنحاء العالم مع قضيته وتضامن معه واعتبره العديد نوعاً من التمييز ضد المسلمين في أمريكا ومثالاً للكره والخوف من تصاعد الإسلاموفوبيا في الولايات المتحدة.في المقابل دعاه الرئيس الأمريكي باراك أوباما لزيارة البيت الأبيض كما دعاه مؤسس موقع “فيس بوك” لزيارة مقره في كاليفورنيا، فيما أبدت المرشحة للرئاسة هيلاري كلينتون إعجابها الشديد بابتكار أحمد.

18097963151442707782

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *