7 tech arena 1442486185

الفتى المسلم البالغ من العمر 14 عاما، من اصول سودانية، والذي تم اعتقاله يوم الإثنين وتم ابعاده عن المدرسة بعد ان قام بإختراع ساعة رقمية محلية الصنع ابتكرها في منزله واحضرها الى المدرسه (مدرسة ماك أرثر ببلدة أرفنغ بولاية تكساس)، حيث أصدرت الساعة صوتا اثناء درس اللغة الإنجليزية، فأحضرت المدرسة الشركة بدعوى انه يحمل قنبله واستدعت الشرطة على الفور.

أحمد محمد، كان يبتسم عندما كان يتحدث أمام منزله الواقع في منطقة أيرفينغ، تكساس، يوم الأربعاء قائلا “انا الشخص الذي بنى الساعه ونتيجة لذلك حصلت على الكثير من المتاعب”.

1442486155-techarena-84

وقال قائد الشرطة أيرفينغ لاري بويد ان الساعة مشبوهه في طبيعتها، لكن لم يكن هناك دليل على ان الصبي والساعه قد سببت  خطر على المدرسه وبناءً عليه تم اغلاق القضية.

وأثار احتجاز أحمد ضجة بالصحف الأمريكية التي أبرز خبر، وحصل على حملات من التضامن معه، وانتقاد التمييز ضد المسلمين وتصاعد ظاهره الإسلاموفوبيا في أمريكا.

هذا ونشر الرئيس الأمريكي باراك أوباما تغريده على حسابه الرسمي في شبكة التواصل الإجتماعي تويتر، قال فيها” ساعه رائعه، أحمد، هل تود احضارها للبيت الأبيض، نحن نشجعك ونشجع الأطفال الأخرين على حب العلم، وهذا ما يجعل أمريكيا عظيمة”.

1442485555-techarena-52

كما دعاه مارك زوكربيج لزياره فيسبوك، حيث قال “أحمد ، ان كنت تود المجيئ الى فيسبوك، فسوف تسرني مقابلتك، استمر في البناء” واضاف ايضا “وجود المهاره والطموح لبناء شيئ رائع يجب ان يقابل بالاستحسان وليس الإعتقال، والمستقبل لأحمد ولأشخاص مثل أحمد”.

وحصل أحمد على العديد من من الرسائل التشجيعيه المتعدده فكان من بعضها “اذهب لذلك، لا تدع الناس يغيرون من أنت، حتى اذا كنت تحصل على نتيجة لذلك، أقترح، ان تبقى تظهر للناس، على الأقل اظهر لهم موهبتك”.

1442485978-techarena-59

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *